الغارديان البريطانية : التراث الثقافي الوطني للسودان في خطر شديد

قال الدكتور مارك ليبنرود لصحيفة الغارديان البريطانية إن التراث الثقافي الوطني للسودان في خطر شديد. بعد ستة أسابيع من العنف، أصبحت المتاحف والمكتبات والمسارح ودور المحفوظات كلها تحت التهديد.

وذكر أنه بالفعل، دمر مركز محمد عمر بشير للدراسات السودانية في جامعة أم درمان الأهلية بالكامل بالنيران، مع فقدان الآلاف من الكتب والمخطوطات والمصادر الأولية التي لا تقدر بثمن والتي تصف تاريخ الأمة.

وقال إن متحف التاريخ الطبيعي عانى ليس فقط من تدمير أرشيفه الوثائقي ولكن الموت بسبب الجوع والعطش للعديد من حيواناته النادرة.

وذكر إن حماية التراث الثقافي تتضاءل أهميتها مقارنة بالقتل والإصابة والاغتصاب والخراب الحضري والتشريد الناتج عن النزاع. لكن هذه الحرب تخاطر بقتل روح السودان وكذلك جسده المادي. وإذا انتهى القتال وأعيد تشكيل حكومة مدنية، يجب على العالم أن يتعهد ليس فقط بالالتزام بالعدالة ولكن بحماية الفن والموسيقى والأدب والسجل التاريخي في السودان.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.