المؤتمر السوداني يستنكر الأحداث بالفاشر والجزيرة ويدعو لضبط النفس

12 مايو / آيار 2024 (PEN) أعلن حزب المؤتمر السوداني عن استنكاره الشديد للأحداث العنيفة التي شهدتها مدينة الفاشر في ولاية شمال دارفور، والتي تخلفت عنها عددًا كبيرًا من الضحايا المدنيين الأبرياء.

وفي بيان للحزب، أشار إلى وقوع اشتباكات عسكرية دامية في الأجزاء الشرقية والشمالية من مدينة الفاشر، التي تعتبر مكتظة بالسكان المدنيين العزل، والتي تم حصارها من قبل قوات الدعم السريع بمشاركة بعض حركات الكفاح المسلح والقوات المسلحة.

وأدان الحزب بشدة جريمة الاجتياح البشعة التي ارتكبتها قوات الدعم السريع في قرية الحرقة بولاية الجزيرة، وقصف طيران القوات المسلحة لقرية المريكيب بولاية شمال كردفان، مما أسفر عن وفاة عدد كبير من الأبرياء وإصابة مئات آخرين.

وأكد الحزب أن مثل هذه الجرائم المروعة تستوجب المثول أمام العدالة، مطالبًا بضرورة تحمل كل طرف مشارك في القتال المسؤولية الكاملة عن سلامة المدنيين في مناطق سيطرته.

وفي ختام البيان، ناشد حزب المؤتمر السوداني قادة القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والحركات المسلحة بالتحلي بالحكمة وضبط النفس، والعمل على حماية المدنيين وتوفير المعونات الإنسانية، مع الدعوة إلى فك الحصار عن مدينة الفاشر فورًا.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.