بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

المفوض الأممي لحقوق الإنسان يعرب عن شعوره بالرعب إزاء تصاعد العنف في الفاشر

17 مايو / آيار 2024 (PEN) حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، من التصاعد الخطير للعنف في مدينة الفاشر بدارفور، مشيراً إلى تأثيره المدمر على المدنيين. وذكر تورك أنه منذ تصاعد القتال في المدينة، قُتل ما لا يقل عن 58 مدنياً وجُرح 213 آخرون، مع احتمال ارتفاع العدد الفعلي للضحايا.

وأكد تورك أنه اتصل هاتفياً بقائد القوات المسلحة السودانية الفريق عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، يوم الثلاثاء، حاثاً إياهما على اتخاذ إجراءات فورية لتهدئة الوضع علناً. وحذر من أن استمرار القتال في الفاشر، التي يعيش فيها حالياً أكثر من 1.8 مليون شخص بينهم نازحون، قد يؤدي إلى كارثة إنسانية، خاصة مع اقتراب خطر المجاعة.

من جانبه، أكد الدكتور شبل الصهباني، ممثل منظمة الصحة العالمية في السودان، أن السودان يواجه أخطر أزمة جوع في العالم، مع تهديد المجاعة لأجزاء من دارفور والخرطوم. وأوضح أن عدد الأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات الذين يعانون من سوء التغذية الحاد قد ارتفع بنسبة 22% ليصل إلى 4.9 مليون شخص في عام 2024.

ووفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، فإن خطة الاستجابة الإنسانية البالغة 2.7 مليار دولار لدعم 15 مليون شخص في السودان تعاني من نقص حاد في التمويل، حيث لم يتم تلقي سوى 12% من الأموال المطلوبة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى انتشار أوبئة مثل الكوليرا والحصبة وحمى الضنك والملاريا في ثلثي ولايات السودان. وأكد الدكتور الصهباني أن النزاع المستمر قد أدى إلى تدمير النظام الصحي تقريباً، مما يفاقم معاناة الملايين ويعزز من احتمالية تفشي الأمراض.

وعلى صعيد آخر، تواجه أوغندا ضغوطاً متزايدة بسبب تدفق اللاجئين السودانيين وجمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث تستضيف حالياً أكبر عدد من اللاجئين وطالبي اللجوء في أفريقيا، بقرابة 1.7 مليون شخص.

وفي ختام تصريحاته، دعا تورك المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لتحقيق السلام في السودان، مطالباً الأطراف المتحاربة بالالتزام بوقف إطلاق النار والدخول في عملية سياسية شاملة تشمل جميع مكونات المجتمع السوداني.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.