النرويج تدعو لإيجاد حل للصراع بالسودان والمنطقة

25 يناير / كانون الثاني 2024 (رويترز) قال وزير التنمية الدولية النرويجي إن احتمال السلام في السودان يبدو بعيد المنال ، حيث يصعب تحديد الخطوة الملموسة التالية نحو إنهاء الحرب بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني.

اندلع الصراع في أبريل 2023 حول خطة للانتقال السياسي بعيدا عن الحكم العسكري. حيث أجبرت الحرب 7.5 مليون شخص على الفرار، مما يجعل السودان أكبر أزمة نزوح في العالم وفقاً لرويترز.

وكانت الدولة الاسكندنافية تحاول، مثل غيرها، تعزيز المفاوضات، بما في ذلك من خلال مؤتمر إنساني حول السودان عقد في القاهرة في نوفمبر، وفقا لوزيرة التنمية الدولية النرويجية آن بيث تفينيريم.

وقالت لرويترز هذا الأسبوع "تمكنا من إقناع بعض المنظمات وبعض الأصوات من السودان إلى مصر بمناقشة سبل المضي قدما. لكن تحديد الخطوات الملموسة التالية نحو السلام أمر صعب حقا".

وأضافت أنه يتعين على الأطراف وقف العنف و"فتح مساحة سياسية حيث يمكننا مساعدتهم على بدء حوار".

وأوضحت آن بيث أن النرويج، بصفتها عضوا في الترويكا، تشعر بالتزام معين للمساعدة حيثما أمكنها ذلك، مضيفة أنه من "الضروري" الاستعداد لعودة محتملة للحكم المدني من خلال "عملية سياسية شاملة"، مضيفةً "يجب إيجاد حل للصراع داخل البلاد والمنطقة".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.