بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

النزوح في السودان: المنظمة الدولية للهجرة تطلق نداء إنساني لإنقاذ الملايين

27 يناير / كانون الثاني 2024 (PEN) أعلنت المنظمة الدولية للهجرة عن بلوغ أعداد النازحين بسبب النزاع في السودان لما يقدر بـ10,7 مليون شخص، تسعة ملايين منهم داخل البلاد .

وقد دعت المنظمة لبذل الجهود الدولية لتوسيع نطاق الإستجابة الإنسانية بشكل عاجل لأكبر حالة نزوح في العالم .

وقالت إيمي بوب، المديرة العامة للمنظمة الدولية للهجرة "اليوم يوجد واحد من كل ثمانية نازحين داخلياً في العالم في السودان. إن احتياجاتهم هائلة، فالنقص الحاد في الغذاء والمأوى والرعاية الصحية والصرف الصحي، كلها عوامل تتضافر لتعرضهم لأخطار العنف والإصابة بالأمراض وسوء التغذية المتزايدين."

وأضافت "وبالرغم من ذلك، فإن الاستجابة الإنسانية حتى الآن غير كافية لتلبية الاحتياجات الماسة. لا يمكننا أن ندير ظهورنا لملايين الأشخاص الذين يحتاجون إلى الدعم."

وبحسب المنظمة فإن الإشتباكات المسلحة خلال الأشهر التسعة الماضية أدت لنزوح 9 ملايين شخص داخلياً، إضافةً لثلاثة ملايين شخص كانوا قد نزحوا بالفعل داخل السودان قبل ذلك .

وقد دعت المنظمة لتوفير تمويل بقيمة 168 مليون دولار أمريكي، لتلبية الإحتياجات الأكثر إلحاحاً وتوسيع نطاق إستجابتها .

وقالت منظمة الهجرة الدولية في بيانها "مازال النزاع في السودان يؤثر تأثيراً قويا على الناس العاديين. وقد تم تدمير البنية التحتية الحيوية، بما في ذلك مرافق الرعاية الصحية والمدارس والطرق والمرافق مثل مصادر الطاقة والمياه، إلى جانب البنية التحتية للاتصالات".

وأضافت "قد حد هذا الدمار بشكل كبير من إمكانية الوصول إلى الأساسيات والخدمات المنقذة للحياة. كما يشكل تفشي الأمراض والجوع وسوء التغذية تهديدا دائما".

وذكرت المنظمة أن النساء والفتيات معرضات للخطر المتزايد بسبب زيادة التعرض للعنف الجنسي و العنف القائم على النوع جراء الفوضى الجارية .

وبحسب الهجرة الدولية فإن ما يقرب من 150 ألف شخص قد وصلوا لأماكن آمنة في البلدان المجاورة حيث يمكنهم الوصول للخدمات الإنسانية في ظروف آمنة وكريمة .

ويشهد السودان تدهور كارثي في الأوضاع الإنسانية جراء الصراع الدائر منذ منتصف أبريل من العام الماضي بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.