الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

بلينكن: القوات المسلحة وقوات الدعم السريع تعيقان وصول المساعدات الإنسانية

14 أبريل / نيسان 2024 (PEN) قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني ج. بلينكن، خلال كلمة له، بمناسبة مرور عام على اندلاع النزاع في السودان، أن القتال أدى إلى نزوح أكثر من ثمانية ملايين ونصف المليون شخص. كما أشار إلى أن ثمانية عشر مليون طفل وامرأة ورجل في السودان يواجهون انعدامًا حادًا في الأمن الغذائي، وحذر من أن البلاد على شفا المجاعة.

وأوضح بلينكن أن المنظمات الإنسانية تحذر من أن 220 ألف طفل قد يموتون بسبب سوء التغذية في الأشهر المقبلة إذا لم يتم توفير المساعدات بشكل عاجل. وأعرب عن قلقه من أن القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع تعيقان وصول المساعدات الإنسانية، وتقومان بنهب المساعدات.

وأشار الوزير إلى ارتكاب القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع جرائم حرب، بما في ذلك الاغتصاب والتعذيب والقتل خارج نطاق القضاء، مما أدى إلى تفاقم معاناة العائلات السودانية ودفع المزيد من الناس إلى النزوح من ديارهم.

وشدد بلينكن على أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية الفعالة لمساعدة العائلات والمجتمعات السودانية، وستعلن عن المزيد من الدعم في الأيام المقبلة. كما أكد أن أمريكا تضغط على الدول المانحة الأخرى لتقديم المزيد من التمويل.

وأشار إلى تنسيق المزيد من الضغط الدولي على الأطراف المتحاربة للسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق، كما طالب مجلس الأمن الدولي، وتعزيز الجهود لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب والفظائع.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي على مواصلة العمل مع الشركاء الرئيسيين، وخاصة الدول الأفريقية والدول الإقليمية، للضغط على الأطراف المتحاربة لإلقاء أسلحتها واستئناف محادثات السلام.

واختتم بلينكن حديثه بأن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع الشركاء والمجتمع الدولي لتحقيق تحول السودان إلى السلام والديمقراطية والعدالة، مشيرًا إلى أن العالم لم ينسَ التحول الملهم الذي قاده شعب السودان قبل اندلاع القتال.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.