رويترز : سكان جنوب كردفان يفرون مع تطور جبهة جديدة في حرب السودان

قال شهود إن سكان مدينة كادقلي في جنوب غرب السودان بدأوا الفرار من المدينة اليوم الخميس مع تصاعد التوتر بين الجيش وجماعة متمردة قوية مما يهدد بفتح منطقة أخرى للصراع في الحرب الدائرة في البلاد.

وتأتي التعبئة حول كادقلي، عاصمة ولاية جنوب كردفان، بعد ما يقرب من 10 أسابيع من القتال الذي تركز في العاصمة الخرطوم بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع شبه العسكرية.

واتهم الجيش يوم الأربعاء الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال التي يقودها عبد العزيز الحلو التي تسيطر على أجزاء من ولاية جنوب كردفان بخرق اتفاق وقف إطلاق النار القائم منذ فترة طويلة ومهاجمة وحدة للجيش في المدينة.وقال الجيش إنه قاوم التوغل لكنه تكبد خسائر. 

 وفي القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع، ضربت غارات جوية للجيش صباح الخميس مناطق في جنوب الخرطوم، وردت قوات الدعم السريع بأسلحة مضادة للطائرات، على حد قول السكان.

وأدت الحرب منذ منتصف أبريل نيسان إلى نزوح أكثر من 2.5 مليون شخص من منازلهم وهددت بزعزعة استقرار الدول المجاورة التي تعاني من مزيج من الصراع والفقر والضغوط الاقتصادية. 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.