كليمنتاين سلامي: عام من الحرب في السودان أدى إلى أزمة إنسانية "ذات أبعاد أسطورية"

15 أبريل / نيسان 2024 (PEN) أكدت كليمنتاين نكويتا سلامي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان، أن عامًا واحدًا من الصراع الوحشي دفع السودان إلى أزمة إنسانية ذات أبعاد أسطورية. وقالت إن الحجم الهائل للاحتياجات المتصاعدة وعدد النازحين الذين يواجهون الجوع يعني أن السودان بات يمثل واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في الذاكرة الحديثة.

وذكرت أنه منذ بدء الحرب في أبريل 2023، تم تهجير 8.6 مليون شخص، وهو عدد يفوق ما سجل في أي مكان آخر في العالم، بينهم 6.6 مليون نازح داخليًا و1.8 مليون نازح إلى البلدان المجاورة.

وتابعت نكويتا سلامي أن 18 مليون شخص، وهو أكثر من ثلث سكان البلاد، يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد، بينهم 4.9 مليون معرضون لخطر المجاعة.

وأشارت إلى أن 730 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، مع خطر وفاة 220 ألف طفل خلال الأسابيع والأشهر المقبلة إذا لم يتلقوا المساعدة العاجلة.

وأضافت أن النظام الصحي الوطني بالكاد يعمل، مع انتشار الأمراض المعدية، حيث تم تسجيل 11 ألف حالة كوليرا، و5 آلاف حالة حصبة، و8 آلاف حالة حمى الضنك، وأكثر من 1.2 مليون حالة ملاريا.

وعبرت سلامي عن قلقها بشأن 19 مليون طفل خارج المدرسة ومعرضين لخطر سوء المعاملة والاستغلال والتجنيد في الجماعات المسلحة، كما أكدت أن الحماية تُعد أولوية ملحة، مع تزايد التقارير عن العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي، والاختفاء القسري، والاعتقال التعسفي، والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وحقوق الطفل.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.