مارتن غريفيث: الشعب السوداني يعيش "الجحيم" وسط عنف وفظائع مروعة

20 مايو/ آيار 2024 (PEN) في كلمة ألقاها خلال منتدى الأمن العالمي بالعاصمة القطرية الدوحة، أعرب مارتن غريفيث، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، عن قلقه البالغ إزاء الوضع الإنساني الكارثي في السودان.

وأشار غريفيث إلى أن الشعب السوداني يواجه منذ أكثر من عام عنفاً وحشياً وصفه بالجحيم، مشيراً إلى تقارير مروعة عن فظائع وعنف بدوافع عرقية وعنف قائم على النوع الاجتماعي.

وأوضح أن الملايين من السودانيين نزحوا من ديارهم وأن المجاعة تلوح في الأفق، حيث يواجه خمسة ملايين شخص خطر الجوع. وأضاف: "لا أعتقد أنه كان هناك مثل هذا التهديد في وقتي وفي عقود".

ورغم التحديات الجسيمة، سلط غريفيث الضوء على الأمل الذي تجسده شجاعة وتصميم المجتمع الإنساني. وأشاد بجهود العاملين في المجال الإنساني، سواء الدوليين أو الوطنيين، وخاصة أولئك الذين يعملون في الخطوط الأمامية في السودان.

وأشار إلى أن هؤلاء الأفراد، الذين يعملون في غرف الطوارئ في الخرطوم ولم يغادروا رغم الظروف الصعبة، هم الأبطال الحقيقيون الذين يجدون الطرق لدعم مجتمعاتهم.

وختم غريفيث بالإشارة إلى التضحيات الكبيرة التي يقدمها العاملون في المجال الإنساني، مؤكداً أنهم يموتون بأعداد متزايدة كما هو الحال في أماكن أخرى مثل غزة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.