مجلس التعاون الخليجي يدعو للتهدئة والحوار في السودان

9 يونيو / حزيران 2024 (PEN)  أكد المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، خلال دورته الستين بعد المائة التي عقدت اليوم في الدوحة، على مواقف وقرارات مجلس التعاون الثابتة بشأن أهمية الحفاظ على سيادة وأمن السودان واستقراره ووحدة أراضيه. وأعرب المجلس عن مساندته للسودان في مواجهة تطورات وتداعيات الأزمة الحالية، مؤكداً على ضرورة التهدئة وتغليب لغة الحوار وتوحيد الصف، والعودة إلى مسار العملية السياسية بما يفضي إلى سلطة مدنية.

ودعا المجلس إلى رفع المعاناة عن الشعب السوداني، والحفاظ على تماسك مؤسسات الدولة الوطنية، ومنع انهيارها، والحيلولة دون تفاقم الصراع والمواجهات بين الأطراف السودانية. كما حث المجلس الحكومة السودانية وقوات الدعم السريع على الانخراط الجاد والفعال مع مبادرات تسوية الأزمة، بما في ذلك منبر جدة ودول الجوار وغيرها.

أكد المجلس أهمية التزام طرفي الصراع في السودان بإنهاء هذا الصراع، في ضوء ما تم الاتفاق عليه في إعلان جدة الموقع في 11 مايو 2023 بشأن الالتزام بحماية المدنيين، والإعلان الصادر في 20 مايو 2023 بشأن الاتفاق على وقف إطلاق النار قصير الأمد والترتيبات الإنسانية في إطار القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

كما أكد المجلس الوزاري على قرار مجلس الأمن رقم 2724 الصادر بتاريخ 8 مارس 2024، الذي دعا جميع الأطراف إلى ضمان إزالة أي عراقيل، وتمكين وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وسريع وآمن ودون عوائق، والالتزام بإعلان جدة، الذي يؤكد حماية جميع المدنيين.

ونوّه المجلس الوزاري بالمساعدات والجسور الإنسانية المقدمة من دول مجلس التعاون إلى الشعب السوداني، والمساعدات التي قدمتها الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية، لتلبية الاحتياجات الإنسانية الطارئة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.