محامو الطوارئ تُدين إعتقالات الإستخبارات العسكرية للمدنيين

27 ديسمبر/كانون الأول 2023 (pen) أدانت مجموعة محامو الطوارئ قيام الإستخبارات العسكرية بعمليات إعتقال موجهة ضد السياسيين و الناشطين ضد الحرب وأعضاء غرف الطوارئ، حيث أوضحت أن الإستخبارات قامت بعدد من الإعتقالات في مدينة كركوج و محلية الدندر الواقعة في ولاية سنار و ولاية القضارف ومحلية مروي بالولاية الشمالية .

و اوضحت المجموعة أن عمليات الاعتقال تمت دون اي مسوغ قانوني حيث تقوم الاعتقالات على أساس سياسي و انتماء جهوي و قبلي ، وكانت عملية الاعتقال بطرق مهينة للكرامة الانسانية وفق تعبيرها . 

و جددت المجموعة رسالتها للقوات المسلحة وقادات الفرق و الالوية وقيادة الاستخبارات العسكرية بأن هذا السلوك مخالف للقوانين الوطنية و الدولية حيث أنه لا يوجد سند قانوني للاستخبارات العسكرية في  القبض على المواطنين وهذا السلوك في وقت الحرب يعتبر خطف وتمهيد لجريمة الاخفاء القسري . 

كما أوضحت أن السلوك يتعارض مع حقوق الإنسان الأساسية  وكذلك يخالف التزامات الدولة المتعلقة بالحقوق السياسية و المدنية و بالحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية ، وأدانت هذا السلوك وحملت القوات المسلحة مسؤولية و سلامة المعتقلين المدنيين و طالبت المجموعة بالافراج الفوري عنهم .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.