بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

منظمة أطباء بلا حدود: الأزمة الإنسانية في السودان تستدعي تحركًا عاجلًا

11 أبريل / نيسان 2024 (PEN) أفادت أفريل بينوا، المديرة التنفيذية لمنظمة أطباء بلا حدود في الولايات المتحدة الأمريكية، بأن الحرب في السودان تسببت في واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في العالم خلال العام الماضي، لكن معظم العالم أهملها. وأوضحت أن الأزمة لا تحظى بالاهتمام الكافي أو المساعدة الدولية التي يحتاجها الشعب السوداني، حيث نزح أكثر من 8 ملايين شخص وتفشى العنف الشديد ضد المدنيين على نطاق واسع، بينما وصلت مستويات سوء التغذية إلى حد مقلق.

أشارت بينوا إلى أن الوضع في شمال دارفور كارثي، حيث يموت 13 طفلاً كل يوم بسبب سوء التغذية والظروف الصحية ذات الصلة في مخيم للنازحين. وعلى الحدود في تشاد، يواجه اللاجئون الفارون من العنف العرقي في دارفور خطر فقدان الوصول إلى الحد الأدنى من الغذاء والماء بسبب نقص المساعدات الدولية.

وأضافت بينوا أن منظمة أطباء بلا حدود هي واحدة من المنظمات الدولية القليلة التي لا تزال تعمل في السودان، وتعمل في المناطق الأكثر تضررًا من النزاع. وحثت المنظمات الأخرى على ملء الفراغ الإنساني لتلبية الاحتياجات الهائلة غير الملباة. كما دعت السلطات السودانية إلى الكف عن عرقلة المساعدات ومنع الموظفين من الوصول إلى المجتمعات المحرومة من الرعاية الصحية. وأعربت بينوا عن قلقها ليس فقط بشأن الوضع المروع، ولكن أيضًا بشأن ما قد لا يتم رصده بسبب العقبات البيروقراطية وقيود الوصول.

وأكدت بينوا أن هذه حالة طوارئ حياة أو موت على نطاق واسع، تستوجب اهتمام المجتمع الدولي بشكل مباشر.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.