نقابة أطباء السودان تحذر من كارثة صحية في الفاشر وسط استمرار القصف

21 مايو/ آيار 2024 (PEN) حذرت اللجنة التمهيدية لنقابة أطباء السودان من الوضع الصحي الكارثي في مدينة الفاشر، حاضرة إقليم دارفور، مشيرة إلى توقف معظم الخدمات الصحية واستمرار القصف المدفعي الذي لم يسلم منه حتى معسكرات النازحين داخل المدينة، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا يومياً من المواطنين الأبرياء.

وأكدت اللجنة أن الناجين يعانون من ويلات الحرب، بما في ذلك النزوح واللجوء والجوع والمرض وانعدام الأمن، بالإضافة إلى نقص في الدواء والكساء والماء الصالح للشرب وكل الخدمات الأساسية. واعتبرت أن على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته تجاه مواطني الفاشر وبقية المتضررين من الحرب في جميع مدن السودان، ليس من باب التفضل أو التكرم، بل باعتبارها حقوقًا أصيلة لشعب السودان كعضو في المنظومة الدولية.

ودعت اللجنة المنظمات الدولية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، والصليب الأحمر، والهلال الأحمر، وأطباء بلا حدود، إلى الضغط على المجتمع الدولي لإجبار الجيش وقوات الدعم السريع على فتح ممرات آمنة لتوصيل الغذاء والدواء للمحتاجين، والابتعاد عن تجمعات المدنيين، وبالأخص تجمعات النازحين ومراكز الخدمات الصحية والإنسانية.

وشددت اللجنة على أن الوضع الحالي أكبر من مقدرة المنظمات دون دعم المجتمع الدولي، مطالبة بتحرك عاجل لإنقاذ حياة المدنيين وضمان حصولهم على الاحتياجات الأساسية في ظل هذه الظروف الحرجة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.