نقابة الصحفيين تدعو لحماية الحريات الصحفية وضمان سلامة الصحفيين في السودان

4 مارس / آذار 2024 (PEN) تفاقمت الحملات الرقابية ضد الصحفيين في السودان بعد اندلاع الحرب في منتصف أبريل الماضي, حيث تعرض الصحفي لؤي عبدالرحمن لحملة عنيفة على منصات التواصل الاجتماعي بما يهدد سلامته.

ووفقًا لبيان صادر عن نقابة الصحفيين، فإن الحملة الهجومية استهدفت عبدالرحمن بشكل مغرض، متضمنة اتهامات خطيرة تهدف إلى تشويه سمعته وتصنيفه كمنتمٍ لجماعة مصنفة دولياً كجماعة إرهابية. وقد أشارت النقابة إلى أن هذا النوع من الحملات يعرض حياة الصحفيين للخطر ويمثل تهديداً على أمنهم الشخصي.

وتُعزى حملات الاستهداف لعبدالرحمن إلى نشاطه في رصد وتوثيق الانتهاكات الإنسانية المروعة التي يتعرض لها المدنيون العزل في ولاية الجزيرة على يد قوات الدعم السريع.

وفي هذا السياق، أكدت نقابة الصحفيين السودانيين استنكارها الشديد لمثل هذه الحملات المستفزة، داعيةً إلى إبعاد الصحفيين عن دائرة الصراع وعدم توريطهم في الصراعات المسلحة، ودعم الصحافة في أداء دورها المهم في نقل الأحداث وتوثيق الوقائع للرأي العام المحلي والعالمي. مؤكدةً أنها ظلت تنادي منذ اندلاع القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع بإبعاد الصحفيين عن دائرة الصراع وتصفية الحسابات بين طرفي الحرب.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.