وزير الصحة الإتحادي يقدم تنويرا مفصلا عن الوضع الصحي بالبلاد

7نوفمبر /تشرين الثاني 2023(pen) ثمن وزير الصحة الإتحادي المكلف د.هيثم محمد إبراهيم، على الدور الكبير والفعال للكوادر الطبية خلال الفترة السابقة، وعملها على إستقرار الأوضاع الصحية بالبلاد وتقديم الخدمات، للمواطنين و العمل المتصل بالمؤسسات الصحية بالولايات المتأثرة مباشرة بالحرب خاصة ولاية الخرطوم و ولايات دارفور والعمل على إستمرار تقديم الخدمة.

جاء ذلك خلال رئاسته لإجتماع مع الكوادر الطبية الوافدة من ولاية الخرطوم للولاية الشمالية ، بحضور المدير العام لوزارة الصحة بالشمالية د. عوض يعقوب.

حيث وقف الإجتماع على مجمل الأوضاع الصحية الراهنة بالبلاد والأولويات التي تم تنفيذها ، واستمع الوزير للمشاكل والمعوقات التي تواجه الكوادر الطبية الوافدة بالولاية، وكيفية التنسيق والترتيب والعمل لتذليلها ،كما تطرق الإجتماع الى كيفيفة الإستفادة من الاستشاريين لتطوير الخدمات الصحية بالولاية .

وأكد الوزير على المساهمة في تذليل العقبات.، لافتا إلى وضع رؤية جديدة لأداء الصحة و سد الكثير من الفجوات رغم التحديات و الصعوبات الكبيرة.

ولفت الوزير ،إلى قدرة الوزارة على تحريك المنظمات الدولية والمنظمات العالمية عبر الدعم المباشر مثل الصحة العالمية واليونسيف وغيرها من المنظمات الأخرى ، و التنسيق معها لزيادة الإستفادة ومعرفة ماتقدمة على أرض الواقع، لافتا إلى أن الحوجة كبيرة ، مثمنا الدور الكبير لوزارة المالية الإتحادية و وضع قضايا الصحة من أولوياتها .

وبين الوزير، إهتمام الوزارة بالصحة العامة ومكافحة الأوبئة والأمراض ما يتطلب وضع تدخل مبكرة وفق الإحتياجات الأساسية للتدخل في الفترة القادمة ومشاركتها مع كل الجهات الداعمة، مع أهمية الترصد المرضي والمتابعة مع الولايات ،موضحا الدور الكبير والفعال لإدارات الوزارة خلال الفترة السابقة، مشيرا إلى أن نظام الإمدادات الطبية ساعد كثيرا في سد الفجوة بالولايات خلال الفترة السابقة ، بالإضافة إلى دور المجلس القومي للأدوية والسموم في تسهيل الإجراءات وفتح الإعتمادات للقطاع الخاص للمساهمة في توفير الدواء خاصة أدوية الأمراض المزمنة .

وأشار الوزير،إلى الإستفادة من كوادر الوزارة بالولايات لتقديم الإسناد والدعم الفني للولايات خاصة في حالة الطوارئ ومكافحة الأوبئة، مشيرا إلى جهود الدولة للمحافظة على النظام الصحي،مؤكد سعي وزاراته لإيجاد الحلول للملفات المتلقعة بالأدوية، خاصة أدوية اصحاب الأمراض المزمنة.

وفي ختام الإجتماع تم التامين على  العمل المتواصل وبذل الجهود من أجل تقديم الخدمة للمواطنيين والتنسيق والمتابعة المتواصل مع الوزارة الولائية والتأمين الصحي لسد الفجوات، بالإضافة إلى تكريم الوفد الإتحادي الزائر للولاية الشمالية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.