"أوبك" تبقي على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط خلال عامي 2023 و2024

12سبتمبر/أيلول2023 (قنا) أبقت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" على توقعاتها لنمو قوي للطلب العالمي على النفط في عامي 2023 و2024، مشيرة في الوقت ذاته إلى احتمال حدوث عجز في إمدادات النفط في السوق العالمية بأكثر من 3 ملايين برميل يوميا خلال الربع الأخير من العام المقبل.

وذكرت المنظمة، في تقريرها الشهري اليوم، أن نمو الطلب على النفط خلال العام الجاري بقي دون تغيير عند 2.4 مليون برميل يوميا، وذلك بعد مراجعة البيانات الواردة عن الولايات المتحدة والصين وغيرها من الدول، لافتة إلى أنها تتوقع ارتفاع الطلب العالمي بمقدار 2.25 مليون برميل يوميا في العام المقبل.

وعزت "أوبك" ذلك لمؤشرات على أن الاقتصادات الكبرى تسجل أداء أفضل من المتوقع، وبالنظر إلى تعافي السياحة والسفر الجوي عالميا، فضلا عن دعم قرار الصين رفع القيود المفروضة للحد من تفشي جائحة "كوفيد-19" على زيادة الطلب على النفط، رغم الظروف الاقتصادية غير المواتية مثل ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم.

من جانب آخر، أظهرت بيانات "أوبك" إلى احتمال حدوث عجز في إمدادات النفط في السوق العالمية بأكثر من 3 ملايين برميل يوميا خلال الربع الأخير من العام المقبل، وهو ما يمكن أن يكون أكبر عجز منذ أكثر من 10 سنوات، في الوقت الذي مددت فيه السعودية قرارها خفض إنتاج النفط، وقرار روسيا خفض صادراتها حتى نهاية العام الحالي.

وخلال الأسبوع الماضي، قررت السعودية تمديد الخفض الطوعي لإنتاج النفط البالغ مليون برميل يوميا، والذي بدأ تطبيقه في شهر يوليو الماضي، لمدة ثلاثة أشهر أخرى حتى نهاية ديسمبر 2023، فيما أعلنت روسيا أيضا عن تمديدها الخفض الطوعي لصادراتها من النفط البالغ 300 ألف برميل يوميا حتى نهاية العام الجاري.

يشار إلى أن الدول الأعضاء في تحالف "أوبك +" قد وافقت، في الخامس من أكتوبر 2022، على خفض الإنتاج بشكل جماعي بمقدار مليوني برميل يوميا، اعتبارا من نوفمبر من العام ذاته وحتى نهاية 2023.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.