منظمة إنقاذ الطفولة : 350 ألف طفل معرضون لخطر القتل أو الإصابة أو النزوح في ود مدني

20 ديسمبر / كانون الأول 2023 (pen) قالت المنظمة الدولية لإنقاذ الطفولة إن حوالي 350,000 طفل معرضون لخطر القتل أو الإصابة أو النزوح في مدينة ود مدني، مع انتقال القتال عبر ولاية الجزيرة هذا الأسبوع.

وذكرت المنظمة أنها كانت تدير استجابة طارئة متكاملة في الولاية، حيث عقب تصاعد العنف تعين عليها تعليق الخدمات المقدمة .

 وأضافت منظمة إنقاذ الطفولة أن عدد القتلى في ود مدني قد إرتفع إلى 300 قتيل بما في ذلك 3 من المهنيين الصحيين .

وقال الدكتور عارف نور المدير القطري لمنظمة إنقاذ الطفولة في السودان "إنها فوضى ومذابح في السودان. وقد وجد حوالي 350,000 طفل في ود مدني – فر العديد منهم بالفعل من القنابل والرصاص وجاءوا إلى المدينة مع عائلاتهم بحثا عن الأمان – أن ملجأهم أصبح مركزا جديدا لانعدام الأمن. يشعر الأطفال بالرعب من الاختطاف والاغتصاب والتجنيد في الجماعات المسلحة. إنهم يرون أشياء لا ينبغي أن يراها أي طفل".

وأضاف د.عارف نور "في جميع أنحاء ولاية الجزيرة، الأخبار التي نسمعها من المجتمعات والزملاء مؤلمة: عائلات بأكملها تدعم أطفالها حديثي الولادة وأقاربها الأكبر سنا للهروب سيرا على الأقدام. الناس الذين يتعرضون للسرقة والهجوم ؛ النساء والفتيات يخشين العنف الجنسي كأداة للحرب. إنه لأمر مرعب أن نشهد المدنيين الذين تمكنوا من الفرار من القتال في مناطق أخرى ينزحون للمرة الأخرى وأن نرى حياة الأطفال كلها تقتلع مرة أخرى".

وبحسب المدير القطري للمنظمة فإنه بعد ثمانية أشهر من تصاعد النزاع، تزداد صعوبة العثور على مكان آمن في السودان . حيث ذكر أنه يجب أن يكون إهتمام دولي بالأزمة وإيجاد حل سلمي وتقديم المساعدات للمحتاجين .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.