الصحة العالمية تنبه لخطورة النقص الحاد في السلام والوصول الإنساني في السودان "إكليد" تسجل أكثر من 18 ألف حالة وفاة منذ إندلاع القتال في السودان مجلس الأمن الدولي يرحب بمحادثات جنيف حول السودان الأمم المتحدة تبحث تدابير إنسانية وحماية المدنيين في محادثات السودان بجنيف بريطانيا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لدعم اللاجئين السودانيين في الكفرة الليبية
Live Date and Time

ولاية القضارف

ولاية القضارف هي إحدى ولايات السودان وتقع في الجزء الشرقي اقليم كسلا سابقا[2] منه بين خطي عرض 12 و17 درجة شمالاً، وخطي طول 34 و36 درجة شرقاً. تحدّها من الناحيتين الشمالية والغربية ولايتي الخرطوم والجزيرة ومن الناحية الشرقية ولاية كسلا والحدود السودانية الإثيوبية ومن الجنوب ولاية سنار. وتتميز بمساحاتها الزراعية الواسعة وتربتها الخصبة وتعتبر واحدة من أكبر مناطق الإنتاج الزراعي في السودان ومن أكبر مناطق إنتاج الذرة البيضاء والسمسم في العالم. العاصمة هي مدينة القضارف.#الموقع الجغرافي تقع الولاية من ناحية الجغرافية الطبيعية على سفوح الهضبة الإثيوبية وتنحدر نحوها الأنهار والوديان والخيران محمّلة بالمياه فضلاً عن تمتّع الولاية بأرض ذات تربة طينية خصبة والتي تتخللها بعض التلال.#التربة السائدة في ولاية القضارف هي التربة الطينية السوداء (VERTISOLS) وتتميز بارتفاع نسبة حبيبات الطين التي تتراوح ما بين 45 و 80%. وهي تربة عالية الخصوبة ذات قدرة كبيرة على الاحتفاظ بالمياه، وإذا أُضيفت إليها مواد عضوية فإن إنتاجية المحاصيل المزروعة فيها ستكون عالية جداً.
الموارد المائيةتمر عبر أراضي الولاية عدة أنهار ووديان وهي في طريقها نحو النيل وتشكل موردا مهماً من الموارد المائية فيها. والأنهار هي: نهر عطبرة وبإسلام، ونهر سيتيت ونهر الرهد. ولهذا الأخير عدة فروع في منطقة الفاو.
الزراعةتتميز الولاية بأرض شاسعة صالحة للزراعة، وبها أكبر مشاريع للزراعة المطرية الآلية بالسودان وهي الزراعة التي تستخدم الآلة في مختلف مراحل الإنتاج كالجرارات والحاصدات تعتمد على تساقطات الأمطار، وتوجد في الولاية صوامع لتخزين الغلال ذات السعة الكبيرة. كما يوجد بها أكبر سوق للمحاصيل خاصة محاصيل السمسم، والذرة البيضاء.
الغاباتتوجد في ولاية القضارف حوالي 11 غابة محجوزة تسود فيها أشجار الطلح وتنتج الصمغ العربي، إلى جانب 31 غابة أخرى محجوزة أيضاً وتسودها أشجار السنط. وتتراوح مساحات هذه الغابات من 100 إلى 800 فدان.
الثروة الحيوانيةتقدّر الثروة الحيوانية في ولاية القضارف بحوالي 5 ملايين رأس من مختلف فصائل الماشية ويصل العدد إلى 7 ملايين رأس في موسم الأمطار عندما تتوافر المراعي الموسمية بالولاية ويفد إليها الرعاة بحيواناتهم من الولايات المجاورة سعياً وراء الكلأ والماء.
الصناعةتعتمد الصناعة في الولاية على المنتوجات الزراعية كالسمسم والفول السوداني وزهرة الشمس ولذلك نجد أهم الصناعات تتمثل في صناعة الزيوت والصابون والحلويات. وتتركز المصانع في مدينة القضارف. كنا توجد ورش لتركيب الجرارات والحاصدات وغيرها من الآلات الزراعية إلى جانب المخارط التي تقوم بتوفير بعض قطع الغيار وإصلاح أجزاء الآلات وتأهيلها للخدمة.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.