بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

منظمة سبل السلام .. ضوء يلوح وسط العتمة

ضوء من الأمل يخرج من وسط ظلام الحرب الذي يسيطر على السودان، في الوقت الذي تعاني فيه الخرطوم المكلومة من ويلات الحرب ويشاطرها غرب السودان ذات المعاناة بعد أن أنهكته الحروب والفقر وشقاق وتشاقق القبلية ليعاني إنسانه الأمرّين، في وسط هذا كله نشهد ميلاد منظمة جديدة بغرب دارفور تهتم  بالسلام المجتمعي والحوار البناء لتقوية اللحمة الإجتماعية فمبدأها أن لا تنمية بدون سلام مجتمعي، كما تهتم بالصحة والتعليم والثقافة، تحمل هموم انسان السودان حاملةً اسم "منظمة سبل السلام للتنمية"، التقت صحيفة الشعب بمسؤول الإعلام والعلاقات العامة- الأستاذ هيثم يعقوب يحيى بالمنظمة وأجرت معه هذا الحوار :

- اهلا بك أستاذ هيثم، بدايةً عرفنا عليك

=أهلا وسهلا بك رماح ،وشكرا جزيلا لإتاحة الفرصة بصحيفة الشعب وشكرا لكل التيم، أنا هيثم يعقوب يحي مدير العلاقات العامة و الإعلام بمنظمة سبل السلام للتنمية بكلاريوس علوم الاتصال ،قسم العلاقات العامة و الاعلان ،جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ،صحفي حر ومدرب دولي معتمد وباحث في العلاقات الدولية

_تشرفنا بمعرفتك أستاذ هيثم لو سمحت أدينا فكرة عن منظمة سبل السلام للتنمية

=منظمة سبل السلام للتنمية هي منظمة إنسانية طوعية غير حكومية ،ويعود تاريخ تأسيسها منذ أن كانت جمعية طوعية تقدم عديد من الانشطة ،في مجال الصحة والتعليم ،والثقافة ،وعددا من البرامج في نواتها الاولى إلا أنها سجلت في مفوضية العون الإنساني في الثامن من اكتوبر في العام 2023م باسم منظمة سبل السلام للتنمية 

_جميل، ما هي أهداف المنظمة بصورة عامة؟

=تهدف منظمة سبل السلام للتنمية إلى العمل على بناء السلام الإجتماعي وذلك عن الطريق الحوار البناء ،والتفاوض لتقوية الروابط المجتمعية ،كما أنها تسعى لمساعدة المجتمعات المحلية في تخطي النزاعات التي تحدث فيما بينهما بمبدأ أن التنمية لن تتحقق إلا بوجود سلام مجتمعي، كما أنها تقوم بالاعمال الخيرية ومساعدة المحتاجين في مجتمعنا ،والعمل على عكس الثقافة ودعمها ودورها في عملية النهوض الفكري واختلاف الثقافات ،وكما تسعي منظمة سبل السلام إلى العمل والتنسيق مع منظمات المجتمع المدني المحلي والعالمي والاقليمي ،لبناء شراكات بما يخدم الهدف المنششود

_ممتاز جدا أعتقد انه لا يوجد الكثير من المنظمات بمثل هذه الفكرة فهي مختلفة، من أين جاءت الفكرة؟

المنظمات الإنسانية فهي بكل تأكيد لهم رؤاهم وافكارهم تختلف من بيئة إلي بيئة أخرى وعلى الظروف المجتمعية التي اسست من شأنها ،نحن في منظمة سبل السلام ،تبلورت هذه الافكار من رؤى فريقها الموسس بجهود شبابية من الجنسين والعمل على حوجة المجتمع في الوقت الراهن ،وتتغير وتطور هذه الافكار في الظروف المكانية والزمانية لا سيما.

_نعم، أستاذ هيثم ما هي المكاتب والأقسام داخل المنظمة؟

=مجلس الإدارة ،ومدير المنظمة ،ومدير المال ومدير العلاقات العامة و الإعلام ،ومدير المشروعات ،ومدير الموارد البشرية ومدير المكاتب الخارجية ،وهنالك اقسام تختلف عن كل مكتب وتختلف هذه الاقسام باختلاف المكاتب هنالك مكاتب في المحليات والولاية ونسعى لتوسيع دائرة مكاتبنا في جميع ولايات السودان.

_ممتاز ما هي الأنشطة التي قامت بها المنظمة مثل التأسيس؟

=قمنا بالعديد من الانشطة في مجال الصحة ،في حملة طوعية في تعزيز الصحة ،ونظافة بيئية ،كما قامت المنظمة ابان الأحداث الاخيرة التي شهدها السودان وخاصة الجنينة، بتقديم العون للنازحين الفارين من الحرب بمواد عينية ،تتمثل في الملابس ،واواني منزلية وأغطية ،ولاسيما العمل على تعزيز الصحة النفسية للأسر،كما عملت منظمة سبل السلام في نشر ثقافة السلام ،عن طريق تقديم ورش لقادة المجتمع المحلي ،للمساعدة في نشر ثقافة السلام والحد من خطاب الكراهية ،كما عملت على تدريب اعضاءها في برنامج إدارة الأزمات ،ويسعى فريق سبل السلام لتقديم المزيد من العطاء في الأنشطة المختلفة في مقبل الأيام.

_جميل جدا، ده مجهود مقدر لمنظمة حديثة النشأة تأسيس منظمة ليس بالأمر السهل أستاذ هيثم، أحكي لينا عن الصعوبات الواجهتكم في تأسيس وعمل المنظمة

=بكل تأكيد أستاذة رماح حينما يكون الأمر عمل طوعي وخاصة بالظروف التي تشهدها البلاد مما يكلف القائمين بالاعمال الخيرية والطوعية مزيدا من الوقت والجهد ،لكن حينما يرتبط الأمر بالانسانية ومرعاة الظروف المجتمعية ،تصبح كل هذه الجهود والصعوبات في موضع الواجب الإنساني تجاه الشبابومن أبرز هذه الصعوبات التي واجهتنا كفريق منظمة سبل السلام ،اعتماد المنظمة لدي المفوضية وفي ذلك الحين كانت الولاية تشهد أزمة أمنية حادة مما كنا نتخوف في التحرك للوصول الي المفوضية والطرق التي تؤدي إلى الولاية ،لكن بالعزم والإصرار كانت صعوبة طبيعية في سبيل رسم ابتسامة في ثغر محتاج

_اذاً تعبتم لكن نلتم هنيئا لكم أستاذ هيثم ذكرت أن الوضع الأمني في البلاد صعّب إجراءات التسجيل للمنظمة، حدثني عن انعكاسات الوضع الراهن في البلاد على عمل وخطط المنظمة

=بكل تأكيد ،الوضع الأمني بالغ التعقيد في جميع ربوع البلاد ،مما ينعكس سلباً على جميع المنظمات الإنسانية المحلية والدولية ليست سبل السلام وحسب مما يجعل صعوبة الوصول إلى مناطق الحرب وتقديم العون اللازم للمحتاجين ،وهنا نود أن نرسل رسالة لأطراف الصراع بأن يفسحوا مجالا واسعا وتأمينآ لكل المنظمات العاملة في الشؤن الإنسانية بغية الوصول للمحتاجين.

_نعم أكيد، هل تأثرت خططكم أستاذ هيثم بسبب الحرب ؟

=نعم ،ثأثرت بعض المشاريع منها مشاريع التعليم ،وتغيىرت كذلك الخطط المرتبطة في الأطر المكانية مما جعلنا نغير في الخطة ولكننا لم نتوقف.

_على سيرة التعليم، انتشر قبل فترة قليلة برنامج تعليم عن بعد للأطفال أطلقته اليونيسيف ولقي تداولاً واسعاً علي وسائل التواصل الإجتماعي، هل تتابعون هذا البرنامج أو تتجهون إلى عمل برنامج مشابه أو التنسيق مع اليونيسيف لزيادة فعالية البرنامج بما أنكم تهتمون بالتعليم؟

=نعم نحن نتابع المنصة الإلكترونية التي اطلقتها اليونسيف ،لكن هنالك صعوبات تواجه هذا البرنامج في بعض المناطق التي لاتتوفر فيها شبكات إتصال او لم تكن فيها شبكات الاتصالات مستمرة،في إطار التنسيق مع اليونسيف أو منظمة أخرى كما أشرت مسبقا أننا على استعداد تام للتعاون مع اليونسيف أو أي منظمة أخرى للتعاون وعمل شراكة معها ،وحتى الآن نحن نراقب المناطق المستقرة نسبيا لعمل برنامج للأطفال خارج المدارس ،وتدريسهم لكن هذا المشروع قيد الدراسة ربما سيتم تنفيذه وفق تقديرات.

_نعم نتمنى ذلك. لابد أن لسبل السلام خططها ورؤيتها المستقبلية فما هي هذه الخطط مستقبلا؟

=بكل تأكيد ،يعمل فريق سبل السلام جاهدا لتنفيذ برامجها وفق اهدافها ورؤاها ،في العديد من الانشطة ،هناك خطة للتنمية الإقتصادية المحلية مما يركز على ثماني محليات بالولاية ،والعمل على تنفيذ مبادرات إجتماعية واقتصادية ،وثقافية نشر السلام والحد من خطاب الكراهية وتقديم مساعدات للمتأثرين والفارين من نيران الحرب ،وهناك خطط قائمة على التعليم ،والصحة ،مما نحسبة ضرورة ملحة الان كما نتابع تفشي وباء الكوليرا والاسهالات المائية ،تأتي كل هذه الجهود وفق رؤيتنا في وقف الحرب حتى أن تساهم سبل السلام في التنمية ،والتنمية المستدامة ,وكل هذه الانشطة ،والخطط سنعمل وندعوا شركائنا ،للتعاون معنا و نعمل سويا لتنفيذ كل ذلك، تبقت شهرين من خواتيم هذا العام ،سننشر خططنا في مطلع العام 2024لشركائنا ومعاونينا حتى نتمكن في تنفيذها وفق امكانياتنا في التنفيذ.

_جميل جدا هذا الوضوح في الرؤية، أستاذ هيثم ما هي منصاتكم او حساباتكم على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتمكن متابعو صحيفة الشعب من متابعتكم ودعمكم

=منصاتنا على مواقع التواصل الاجتماعية باسم منظمة سبل السلام للتنمية على الفيسبوك والواتساب

_أستاذ هيثم وصلنا لنهاية حوارنا فلك المساحة لكلمة أخيرة

=شكرا جزيلا جميلا الأستاذة رماح على هذه المساحة ،ويمتد شكري باسمي وفريق منظمة سبل السلام للتنمية لكل أسرة صحيفة الشعب الإلكترونية ،ودمت سالمين في كل خطاكم.

العفو أستاذ هيثم_مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بمنظمة سبل السلام للتنمية، سعدت جدا بحوارك وشاكرة لمنحي هذا الوقت وكل التمنيات لمنظمة سبل السلام للتنمية بالتوفيق والازدهار

_______

حوار : رماح حامد

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.