بن شمباس يدعو إلى إنهاء الحرب في السودان المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الخطر بشأن الحالة في السودان خلاف أمام مفوضية اللاجئين بمصر ينتهي بمأساة مقتل سيدة سودانية مسؤول أمريكي يعرب عن قلقه إزاء الأزمة الإنسانية في السودان انتخاب عز الدين أرباب رئيساً لرابطة الصحفيين السودانيين في يوغندا
Live Date and Time

ولاية كسلا

ولاية كَسَلَا (بفتح الكاف والسين) هي إحدى ولايات السودان وعاصمتها مدينة كسلا، وتقع في الجزء الشرقي للسودان. تحدها من الشمال ولاية البحر الأحمر، ولاية نهر النيل ومن الغرب والجنوب ولاية القضارف ومن الشرق والجنوب الحدود الإريترية. تتميز الولاية بوفرة الحدائق والبساتين وتنوع الطبيعة مما يجعلها واحدة من أهم المناطق السياحية في السودان. يوجد بها مشروع حلفا الجديدة الزراعي الذي يروى من خزان خشم القربة إلى جانب العديد من المشاريع الزراعية الأخرى لإنتاج قصب السكر، القمح، الذرة. عاصمتها مدينة كسلا وتبلغ مساحتها المساحة 42282 كيلو متر مربع وعدد سكانها 1,527,214 نسمة.

أصل التسمية

أخذت ولاية كسلا اسمها من مدينة كسلا، والتي أخذت اسمها بدورها من جبل كسلا، أحد أهم المعالم الطوبغرافية المهمة بالمنطقة. وولاية كسلا هي واحدة من ولايات السودان التي أخذت اسمها من عاصمتها.

التاريخ

ترجع نشأة كسلا كوحدة إدارية إلى عام 1840 م، عندما جعلها الأتراك وحدة إدارية باسم إقليم التاكا، وبظهور الحركة المهدية كان إقليم التاكا مسرحاً للحروب.

الجغرافيا

الموقع

تقع مدينة كسلا حاضرة الولاية على ارتفاع 496 متر فوق مستوى سطح البحر، وعلى مسافة 480 كيلومتر من عاصمة السودان الخرطوم عبر سهول البطانة في وسط السودان، وتتوسط أجزاء الولاية المختلفة، كما أن موقعها على رأس دلتا نهر القاش زاد من أهميتها الإستراتيجية.

التضاريس

تتنوع تضاريس الولاية من سهول رملية إلى وديان موسمية وكتلة جبلية أبرزها جبال كسلا وتوتيل والتاكا وتظهر على شكل أنف صخرية ضخمة.ويرتفع جبل كسلا إلى نحو 851 متر فوق مستوى السهول المحيطة به، وهو عبارة كتلة ضخمة من الصخور الجرانيتية الملساء تمثل النهاية الشرقية لمدينة كسلا، وينفصل جبل كسلا عن التلال الأريترية شرقا بمسافة يبلغ اتساعها حوالي 24 كيلومتر.ومن أهم الوديان هو نهر القاش، وهو مجرى موسمي يفيض بالمياه بين شهور يوليو / تموز، أكتوبر/ تشرين الأول، ثم يصبح مجرى من الرمال في بقية شهور العام.

المناخ

تتراوح درجات الحرارة ما بين 33 و47 درجة مئوية، ويبلغ متوسط الأمطار في الولاية ما بين 750 مليمتر في شمالها و400 مليمتر في جنوبها. وهي بدرجة حرارتها هذه أشبه بمنطقة حضرموت في اليمن.بعض أجزاء الولاية تأثرت بموجة التصحر، الجفاف التي ضربت المنطقة في بداية ثمانينيات القرن الماضي، الأمر الذي أحدث تغيير في طبيعتها الجغرافية، حيث انخفضت كثافة الغطاء النباتي في بعض الأجزاء بل أنها تلاشت بصورة ملحوظة، وغطت الرمال التربة بشكل ملفت للنظر، ويبدو هذا جلياً في مناطق قوز رجب الواقعة بالقرب من نهر عطبرة في غرب مدينة كسلا، كما يظهر في مناطق شمال الدلتا من بلدة أروما حتى بلدة درديب على حدود ولاية البحر الأحمر.

التعليم

يوجد بالولاية 454 مدرسة ابتدائية و73 مدرسة ثانوية. عدد مدارس التعليم الأساسي 161 مدرسة منها 62 مدرسة بنين و39 بنات و61 مدرسة مختلطة، بالإضافة إلى 25 مدرسة ثانوية وبها جامعة كسلا التي تضم عدد من الكليات «الطب والعلوم الصحية -الهندسة - التربية - الاقتصاد - الحاسوب - الزراعة» وأيضا كلية كسلا التقنية.يمثل قطاع التعليم 77% من إجمالي القوة العاملة، بينما يشكل العاملون في الإدارة المالية والاقتصادية حوالي 12% 

الإدارة

كسلا ولاية من ولايات السودان وتتكون من المحليات التالية:

  • كسلا
  • نهر عطبرة
  • تلكوك
  • ريفى أروما
  • همشكوريب
  • ريفى خشم القربة
  • ريفى كسلا
  • حلفا الجديدة
  • ريفى غرب كسلا
  • ود الحليو
  • شمال الدلتا

أهم المعالم السياحية

  • نهر القاش
  • نهر عطبرة
  • جبل مكرام
  • جبال توتيل
  • السواقي الشمالية والجنوبية
  • جبل أويتلا
  • منتزه الرميلة السياحي
  • منتزه 42 العائلي
  • منتزه البستان السياحي
  • منتزه الزناري السياحي

الصناعة

أهم الصناعات بالولاية هي صناعة السكر، تعليب الفاكهة، تجفيف البصل، معاصر زيوت، مطاحن الغلال والصناعات الغذائية الأخرى، بالإضافة للورش الهندسية والطباعة.وتبلغ الطاقة التصميمية لمصنع سكر حلفا 60 ألف طن سنوياً، ومصنع تعليب الفاكهة 1.600 طن سنوياً ومصنع تجفيف البصل 900 طن وقد تم إعادة تأهيل هذا الأخير بغرض التصدير.أما صناعة الزيوت فإنها تتركز في مدينة حلفا الجديدة حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية للمعاصر حوالي 39 ألف طن من الخام.وتبلغ الطاقة الإنتاجية بمطاحن الغلال بالولاية حوالي 175 ألف طن سنوياً ومصانع الأعلاف حوالي 90 ألف طن. 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.